مقال عجلة الإقتصاد

مقال عجلة الإقتصاد





عجلة الإقتصاد

عندما نتكلم عن عجلة الإقتصاد أو الإنتاج فنحن نتكلم عن منظومة عبارة حلقة مكونة من الأجزاء وبفقدانها جزء من تلك الأجزاء ستتوقف عن العمل وهذا مانريد أن نشير إليه …. بأن عجلة الإقتصاد المصرى عبارة مجموعة من الناس التى تخدم بعضها البعض وتوقف أحد هذه المجموعات سيؤدى بالتأكيد لتوقف المنظومة بأكملها وبالتالى سيعانى الاقتصاد من تلك المشاكل التى يعانيها اليوم من توقف عجلته بالكامل لأن جميع الناس انصرفت عن العمل وأصبحت منشغلة بأمور أخرى قد تكون مهمة …. لكن يبقى الإقتصاد والإنتاج صاحب الأولوية والأهمية الأولى لأي مجتمع يتطلع لأن يكون فى مصاف الكبار

فهل نريد أن نكون مع الكبار ؟

إذا كنا نريد ذلك فلا سبيل أمامنا سوى العمل … والعمل … ثم العمل

هذا ماتحتاجه مصر الأن العمل والإنتاج ….. حيث أن مصر تحتاج من لمن يقدم مشاريع وتحتاج لمن يقوم على تلك المشاريع وبلا شك تحتاج من يعمل فى تلك المشاريع





وإذا نظرنا إلى من يحتاج للعمل فنستطيع أن نجزم أنهم موجودين ..لكنهم لا يعملون … أو لايريدون العمل لكثير من الأسباب والتى لا تتفق مع العقل والمنطق

أما من سيقوم على تنفيذ تلك المشاريع ونستطيع أن نذكر منهم رجال الأعمال والمستثمرين فنجد أن منهم غما خائف من القيام بمشاريع فى ذلك التوقيت … وأما أنه لا يريد أن يقوم بمشاريع …. أو أنه لا يعرف كيف يقوم بتلك المشاريع مع انه يملك الإمكانيات

وهذا المثلث ( المشاريع – القائم على تنفيذها – العاملين بها ) هو ما نعمل عليه حتى تكتمل منظومة الإقتصاد حتى تدور عجلة الإقتصاد المتوقفة والتى لزاما علينا ان نسرع فى دفعها للعمل

من خلال عشرات الأفكار لمشاريع قومية فى كل المجالات … وآليات التنفيذ المدروسة لإنجاح تلك الأفكار والمشاريع …..

ما نقدمه يحتاج أن يشارك فيه الجميع حتى تستكمل عجلة الإنتاج دورتها … وليكون شغلنا الشاغل خلال الفترة المقبلة … هو الإهتمام بالإقتصاد المصرى ….

نقدم أفكارنا للنهوض بالإقتصاد وندعو الجميع للمشاركة فى تنفيذ تلك الأفكار والمشاريع ….. ولنبدأ معا رحلة … بناء مصر …