مركز دراسات الحي

مركز دراسات الحي






 

مركز درسات الحى

أول مركز يقوم بإعداد دراسات تفصيلية ومتكاملة لكل المشاريع والأفكار ووضع آليات التنفيذ من خلال رؤية واضحة ومدروسة يقوم بها عدد من الخبراء والمتخصصين فى تخطيط وتنفيذ المشروعات.

فكر لا يضع الحلول للمشاكل لأن ذلك يحتاج إلى إمكانيات كبيرة وتضافر كثير من الجهات لحلها ونحن مؤمنين بذلك .

ولكنا نضع الأفكار للمشاريع ونرسم الرؤية الواضحة لتنفيذها بسهولة وبعيدا عن التعقيدات التى تحاصرنا وذلك من خلال خطط مدروسة

 

ويقوم مركز الدراسات التابع للحى على وضع الخطط المناسبة لتوفير فرص العمل للشباب فى محاولة جادة للقضاء على ظاهرة البطالة التى اصبحت لها الأولوية الأولى فى المجتمع، وذلك بواسطة مشاريع كثيرة جدا يسهل تنفيذها بأقل الإمكانيات وتقدم فرص العمل لكل الفئات ولكافة الأعمار على إختلاف مستويات التعليم والمهارات الشخصية حيث توجد فرصة للعامل البسيط والطبيب الماهر والمهندس الزراعى وعامل الزراعة والفنى والمدرس …. الخ.

مهمة هذا المركز هو إجراء الدراسات والبحوث واستطلاعات الرأي لكافة أنشطة ومجالات الحياة والعمل في المجتمع المصري، وذلك من اجل وضع أفكار مبتكرة تخلق واقعا جديدا في حياتنا.

إن تحديد المشكلات التي تواجهنا وأسبابها ووضع الحلول العملية والبرامج التنفيذية لمعالجة تلك المشكلات، أسلوب تقليدي ثبت عدم جدواه في العديد من التجارب السابقة، ولذا فإن إستراتيجية هذا المركز تتركز في وضع أفكار جديدة قابلة للتنفيذ من خلال تصميم برامج عملية مبتكرة لها، وتنفيذ تلك الأفكار يعتمد علي استخدام إمكانيات المجتمع المتاحة مثل عدد السكان ومهارات القوي البشرية وخاصة الشباب منهم والخامات الطبيعية الغير مستغلة ورعاية ودعم المواطنين المستفيدين من حل مشكلاتهم.

وفريق العمل بالمركز يتكون من العديد من الخبراء في مختلف المجالات العلمية والثقافية والصحية والرياضية والفنية والتعليمية والإعلامية والتقنية، وينضم لهم العديد من الشباب والشابات الذين يملكون قدرات خاصة واعدة بالإضافة للشباب والشابات من كل الأحياء والمدن ويتم صهر كل هولاء من خلال إستراتيجية المركز لتحقيق الأهداف المخططة لتطوير وتنمية المجتمع.

والمركز سوف يقدم الدراسات التي تخدم كل حي وقرية ومدينة في مصر، ويحتاج المركز لأعداد كبيرة من الشباب والشابات يؤدون العديد من الأعمال مثل وضع الأفكار والاقتراحات الجديدة في شكل تنفيذي، وأعمال المسح الاجتماعي واستقصاءات الرأي وتجميع وتفريغ البيانات وتحليل المعلومات وكتابة التقارير ومتابعة المشكلات وحلولها وغيرها، ويتوقع أن يعمل بالمركز أكثر من  100 شاب وفتاة تقريبا من كل حي أو مدينة.

أقسام مركز دراسات الحي

طبيب العائلة

المشروعات الصغيرة

التعليم عن بعد

التدريب من أجل التشغيل

السكن الوطني للشباب

تنمية المواهب

أعلام الحي

مكافحة الاستغلال

التواصل الاجتماعي والتعارف

الأمن والمرور والنظام

الاستشارات القانونية

خدمات رجال الأعمال

 

 

وكل تلك الأقسام تعتبر بداية فقط لعمل مركز الدراسات ولكن هناك العديد من الأقسام الاخري، والتي سوف تنشأ تباعا، بالإضافة إلي أن المركز يتلقي دائما أفكار واقتراحات جديدة من المواطنين وتتم دراسة كل فكرة أو اقتراح لمحاولة تنفيذ الأفكار الجديرة بذلك والتي تحقق نفعا للجميع

 

شعــــــــــارنا





(مش عايزين حاجة من حد وهنبنى بلدنا بجد )

 

عايز تخدم بلدك، ونفسك تغير وتتغير شارك معنا فى اكبر المشروعات القومية للتطوير وتنمية المجتمع

إن تخطيط مركز دراسات الحي يهدف إلي أن يغطي هذا المركز من خلال لجانه وأقسامه المختلفة كل حي من أحياء القاهرة،  ومستقبليا سوف يمتد إلي المحافظات والمدن المختلفة في جميع أنحاء مصر.

وتتنوع أعمال المركز لتشمل كل جوانب الحياة اليومية لسكان كل منطقة مثل الصحة والتعليم والتدريب والعمل و الأمن والمرور والحقوق المدنية والاجتماعيات، وسيتطلب عمل المركز أعداد كبيرة من الشباب مما سيوفر فرص عمل حقيقية لهم، وسيمنحهم المجال لتنمية وتطوير مجتمعاتهم.

إننا نوجه الدعوة للجميع للمساهمة الفعالة في أعمال المركز سواء بالمشاركة المباشرة أو غير المباشرة.

شارك معنا لدعم التطوير والتنمية في العديد من المجالات ولخدمة بلدك

فكن معنا قلبا وقالبا لتدعيم هذا المشروع

(لو مش هيكون ليك دور فى إنشاءه بس هيكون ليك دور فى تدعيمه)

تواصل معنا على فيس بوك أو زيارة مقر جريدة العمدة

 

 

ويعتمد هذا المركز في عمله علي :

مجموعة من الخبراء والمتخصصين فى شتى المجالات

تقديم أفضل الخدمات بأقل الإمكانيات

استغلال كافة الطاقات البشرية بحيث لن يكون هناك عاطل بإذن الله

وضع برامج تدريبية ( تأهيلية ) فى كافة التخصصات .

تحقيق التكامل بين الأنشطة والخدمات المختلفة ( الزراعية والصناعية والتجارية… الخ ).

مناقشة كافة المعوقات ومحاولة وضع الحلول المنطقية والعملية لها

التاكيد على أهمية التفاعل المستمر مع قضايا ومشاكل الناس .

عمل استطلاعات رأى وإحصائيات عن المشاريع والأنشطة والخدمات المقدمة

 

أهم ما يميز مركز الدراسات تنمية الحى عن مراكز الدراسات التقليدية أن القائمين عليه من أبناء الحى بما يعنى معايشة تامة لكل مستجدات المكان والوقوف على طبيعة القضايا ووضع الحلول المناسبة لها فى سبيل حلها وتنفيذها.

 

كما ان هذا المركز يتيح لأبناء الحى المساهمة فى نهضة المجتمع الذين يعيشون فيه لأنهم الأقدر على تحديد احتياجات وهموم المكان وبالتالى وضع الخطط اللازمة لتدبير الإحتياجات وحل جميع المشاكل التى تواجه المواطنين داخل الحى.

 

حيث يعمل من خلال فريق عمل يتم تكوينه من شباب الحى والذين تتراوح اعدادهم من 100 الي 150 شاب وفتاة لكل حى من الأحياء بما يقدم العديد من فرص العمل ويؤدى الى تقديم خدمة مجتمعية يشرف عليها أبناء الحى أنفسهم فى مجالات الثقافة والزراعة والحرف والرياضة والفن والصحة والإعلام من خلال(  الجريدة والمواقع الإلكترونية وقنوات الحى ) وباقى المشاريع التى يتبناها المركز