سلة الخضار

سلة الخضار





مشروع (سلة الخضار )

الحل الأمثل لكثير من المشاكل الزراعية يطرحه العمدة من خلال

مشروع ( سلة الخضار )

يأتى  فكر العمدة  فى  محاولة لوضع حلول غير تقليدية وحلولا جذرية للقضاء على أزمة الإحتكارالزراعى والوصول بالسلع الغذائية  الى سعر مناسب لكل طوائف المجتمع ,كما يسهم بتلك الأفكار الى  خلق فرص عمل وتشجيع الفلاح على الزراعة التى هجرها بسبب كثير من العوامل والأسباب , كذلك يهف العمدة الى حصول المواطن على غذائه الذى يعتبر من أولى أهتماماته اليومية بالإضافة إلى أن أغلب الأسر تجد صعوبة فى الحصول على غذاء مناسب يتسم بالنقاء والطبيعية والسعر الرخيص.

تأتى تنفيذ كل تلك الأفكار والأهداف من مشروع العمدة الذى يطلق عليه (سلة الخضار) والتى يتلخص هذا المشروع فى تقديم خدمة إحضار وتوصيل سلة خضار بها أصناف متعددة من الخضروات الطازجة التى تجمع وتعبأ وتغلف بطرق معقمة وأمنة صحيا وتتميز هذه السلة بأنها أقل سعرا من السوق الطبيعى بخلاف ان كل محتوياتها من خضروات طبيعية قد جاءت من عند الفلاح إلى المستهلك مباشرة.

وهناك العديد من المزايا التى تتميزبها خدمة سلة الخضار هذه ,نظرآ لأنها تقوم  بتوفير المصروفات الزائدة التى يتم إنفاقها مابين التجار .

ففكر العمدة يقوم بتوفير إنفاقات الشونة التى يتم تجميع الخضروات فيها وهى تعد أول خطوة بعد جمع المحصول وتستمر يومان ثم يأتى تاجر الجملة ليأخذ إحتياجاته منها وتستمر يوما كاملا ويأتى بعد ذلك تاجر التجزئة ليأخذ البضائع ويعرضها فى الأسواق للمستهلكين من الجمهور وهذا العملية تتم فى ثلاثة أيام تقريبا يكون الغذاء فقد كثيرا من قيمته الغذائية إلى جانب فقدان ما يقرب من 20% من إجمالى المحصول وذلك من خلال الهدر الذى يكون بين سيارات النقل المختلفة التى تقوم على نقل المحصول وعملية الرفع والنقل المتعددة .

فخدمة سلة الغذاء التى يقدمها فكر العمدة كفيلة بتوفير كل هذه الإنفاقات الزائدة التى يمكننا الإستغناء عنها فسعر سيارة النقل الواحدة يبلغ تقريبا 120 ألف جنيها فسلة الغذاء تكون قد وفرة أربعة مراحل من النقل التى تحرق الكثير من الوقود وتتسبب فى الزحام على مستوى المدن والمحافظات وتقوم بها أربع سيارات مختلفة فبهذا نكون قد قضينا على اربع مراحل وأستبدلناهم بمرحلة واحدة إلى جانب توفير إيجارات المخازن والمحلات لجميع مراحل التخزين والبيع  وهذا الوفر فى الإنفاقات يكون لصالح المستهلك الذى يتمتع بسلع طازجة من الخضروات وبأقل من سعر السوق. هذا إلى جانب ميزة أخرى لاتقل أهمية  وهى توصيل السلة الى منزله يوميآ بدون مشقة الإنتقال إلى الأسواق التى قد تكون صعبة على اسر كثيرة من الأسر المصرية .

  • ·     اولا سلة الخضار:

هذه السلة سيتم توفيرها بكميات مختلفة تكفى كل عائلة حسب عددها وبانواع الخضروات المفضلة لكل عائلة

الهدف منها هو توفير خضار صحى و نظيف و معبأ و ذلك عن طريق توفير الخضار من المزارع إلى المشتركين مباشرةً وضمان ثبات الاسعار

اسلوب الإشتراك:

يتم إشتراك العائلات فى سلة الخضار حسب الطلب سواء(إسبوعيا ً- شهرياً)   حيث يذهب الخضار إلى محل الخضار كامل و يقوم صاحب المحل بتقسيمه وتوزيعه على الاسر حيث شراء سلة الخضار ستعطى خصم للمستهلكين 20- 50% عن سعر السوق

اسلوب العمل:

تتم عملية العمل بداً من نقل الخضار من المزرعة إلى تجار الجملة وقيام التاجر بتوزيعها على محلات الخضار إلى ان يتم تقسيمها وتوزيعها على الاسر

فمثلاً:

إذا كان هناك 50الف عائلة داخل الحى الواحد

يحتاجون إلى  50الف سلة خضار

وإذا فرضنا إن هناك 100 خضرى داخل الحى فنجد

إن كل خضرى سيأخذ 500 سلة خضار

ويتم تخصيص عربة نقل لكل خمسة من تجار الخضروات

 





فنجد ان

* الخضرى سيحصل على دخل ثابت الف جنية فى الاسبوع يعنى 000,4 جنيه فى الشهر

* عربة النقل سيحصل على 2500 جنيه فى الاسبوع يعنى 000,10 جنيه فى الشهر

المزايا التى يقدمها مشروع ( سلة الخضار)

تتعدد المزايا التى يقدمها مشروع العمدة ( سلة الخضار ) والتى تعود بكثير من النفع على المجتمع وافراده ومن

اهمها أن الذين يعملون فى عملية التعبئة والتغليف والوزن يكون مقرهم بجوار الحقل فى  المزراع التى يضمها

المشروع والتى تتم فيها جميع المراحل الإنتاجية المختلفة والتى تتم داخل القرى وليس فى المدن مما يمكننا من القضاء على ظاهرة الإذدحام داخل المدن والمحافظات فبعد ان خفضنا نسبة السيارات إلى الربع من خلال إلغاء أربع مراحل لنقل السلع وذلك فيما يتعلق بعملية النقل  تمكنا أيضا من جذب عمالة إضافية داخل القرى ووفرنا لهم سبل كفيلة بدفعه الى التوجه إلى القرى والمناطق الزراعية والبعد عن اختناقات المدن الكبرى بالإضافة الى عمله فى مجال قد تكون لديه خلفية به من بيئته الريفية والتى هجرها وترك العمل بالزراعة لتراجع مستواها واهمالها لعقود من السنوات ,ونحن بدورنا نقوم بتخفيف أعباء هؤلاء ومساعدتهم على العمل فى الزراعة التى وفى القرى التى يسكنون بها يقوم بالزراعة وبجواره من يقوم بالوزن والتعبئة والتغليف وسيارة واحدة تعمل على نقل السلال إلى آيادى المستهلكين مباشرة

ومن أهم المزايا التى يتسم بها المشروع أن كل هذه الخدمات تتم داخل القرى بعيدآ عن إزدحام المدن والعواصم .

الى جانب إمكانية مشاركة بعض أصحاب المزارع فى المشروع كلا حسب رغبته

ونقوم وقتها بتولى الأعمال داخل المزرعة ونكلف مهندسين متخصصين فى مختلف  المحاصيل الزراعية حتى نتمكن من رفع القوة الإنتاجية للمزرعة 10مرات عن وضعها الحالى وذلك من خلال إستغلال كافة مواردها وذلك لتغطية إحتياجات المشتركين فى خدمة سلة الغذاء  .

 

  • ·     ثانياً سلة اللحوم:

هى سلة متوفرة بجميع  انواع اللحوم المختلفة والدواجن بانواعها وتتوفر بكميات مختلفة تناسب كل عائلة وتتوفر حسب طلب كل عائلة فهناك من يفضل اللحوم اكثر من الدواجن والعكس

فهدفنا هو الحصول على جميع انواع اللحوم والدواجن باسعار مخفضة تسمح للجميع الافراد من شراءها وحصولنا على لحوم مضمونة بعيد عن الامراض

اسلوب الإشتراك :

هيتم تحديد إحتياجات  العائلات الموجودة داخل الحى والكميات المناسبة لكل عائلة

وهيتم تجميع الإشتراكات حسب طلب كل عائلة وهنقوم بتوزيع السلة على محلات الجزارة والطيور او توصليها إلى منازلهم حيث ان شراء هذه  سلة ستعطى خصم للمستهلكين 20- 50% عن سعر السوق

  • ·     ثالثاً: سلة البقاله:

تشمل هذه السلة معظم أنواع البقاله من البان ومواد غذائية,… حتى نسهل على العائلات شراء إحتياجتهم المختلفة

والهدف منها هو حصولنا على إحتياجتنا باسعار مخفضة بعيداً عن إستغلال التجار

اسلوب الإشتراك:

هيتم حصر كل انواع البقالة الاكثر إستخداما  لتحديد الشكل النهائى للسلة حتى تكون مناسبة لجميع الإحتياجات ويتم تجميع الإشتراكات من العائلات حسب الطلب حيث ان شراء هذه السلة ستعطى خصم للمستهلكين 10- 20% عن سعر السوق